بلدية طرابلس
أقلام وأفكار حرة

* أقلام وأفكار حرة – التركمان فى لبنان

بقلم : غولاى أسعد 
لبنان يتميز بتنوعه اليمغرافي والعرقي.التركمان هي أقليه موجوده منذ عهد يافوز سلطان سليم حيث قام سنه ١٩١٦ أثناء حمله مصر باستقدامهم من وسط الأناضول وذلك بهدف حمايه طريق الحجاز.التركمان كانوا يعتاشون من الزراعه التي يقومون بها على الأراضي التي يتمركزون عليها.بعد سقوط السلطنه العثمانيه ضعف التواصل القائم مع هذه الأقليه حيث بدأ التركمان يشعرون أنهم منسيون حتى سنه ١٩٨٧ حيث كان الجندي في الجيش اللبناني التركماني الاصل السيد خالد الاسعد من بلده الكواشره يقوم بتفقد حرم السفاره التركيه مع رفاقه وتكلم التركمانيه مع أحد أقربائه ما لفت انتباه الملحق العسكري في السفاره التركيه الذي سارع الى اخبار سعاده السفير التركي آنذاك السيد ابراهيم دجلي رحمه الله الذي أخذ الجندي بأحضانه ولم يستطع ضبط دمعته من شده فرحه بلقاء التركمان.فقام السفير بزياره بلده الكواشره التركمانيه ومنذ ذلك الحين أصبحت زياره السفير عاده متكرره.التركمان متوزعون على مناطق مختلفه من لبنان.في عكار ،الكواشره لا تزال حتى الآن تحافظ على لغتها وعاداتها وتقاليدها التركمانيه.إلى جانب الكواشره هنالك بلده الدبابيه ،الدوسه ،عيدمون ومشتى حسن يستقطبون عائلات تركمانيه.عدد التركمان في عكار حوالي١٥٠٠٠ نسمه.
طرابلس تحتوي على أتراك جزيره الغيريت .بعدما فقدت الدوله العثمانيه السيطره على هذه الجزيره سنه ١٨٩٧ استقر أغلب هذه الجزيره في مناطق مرسين وازمير لكن تم ارساب معظمهم الى طرابلس ودمشق.
أما بالنسبه للعاصمه بيروت تحتوي على الأتراك الماردينين الذين غادروا منطقه ماردين بسبب الأزمات الاقتصاديه والبطاله واستقروا في بيروت .الأتراك الماردينيون يتكلمون اللغه العربيه الى جانب التركيه ما سهل اندماجهم بسرعه أكبر مع المجتمع اللبناني.
البقاع تستقطب خمسه بلدان تركمانيه هي عدوس،الشحيميه،خط البترول والنعنعيه وييلغ عددهم ١٢،٠٠٠تركماني.
وتم اكتشاف وجود تركمان في منطقه الضنيه مؤخرا ويبلغ عددهم ال ٨٠٠ تركماني.
نحن التركمان نحمل في قلوبنا حب أوطاننا التي نعيش بها والتي تحملنا على أراضيها.
الوسوم
اظهر المزيد
قرية بدر حسون البيئية خان الصابون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock