أخبار لبنان

* الاجتماع المالي في بعبدا: للمحافظة على الأوضاع النقدية والنظام الليبرالي “لا مسّ بالودائع المصرفية.. ولا حل دون تشكيل حكومة”

الاجتماع المالي في بعبدا: للمحافظة على الأوضاع النقدية والنظام الليبرالي
“لا مسّ بالودائع المصرفية.. ولا حل دون تشكيل حكومة”

انعقد الإجتماع المالي في قصر بعبدا برئاسة الرئيس ميشال عون، وحضور الوزراء: علي حسن خليل، سليم جريصاتي، منصور بطيش، عادل افيوني، حاكم مصرف لبنان، رئيس لجنة الرقابة على المصارف، رئيس جمعية المصارف، المستشار الاقتصادي للرئيس الحريري، والمدير العام للرئاسة انطوان شقير.

صفير: وقرابة الخامسة والنصف عصرا انتهى الاجتماع وكان تصريح مقتضب من  رئيس جمعية المصارف سليم صفير من القصر الجمهوري قائلا: “عقدنا اجتماعا ماليا خُصّص للتداول في الاوضاع المالية والمصرفية والتي باتت تؤثر سلبا على مختلف القطاعات المنتجة”.

واضاف: تم تكليف حاكم مصرف لبنان لاتخاذ الاجراءات اللازمة بالتنسيق مع جمعية المصارف في سبيل الحفاظ على الاستقرار وعلى سلامة القطاع المصرفي وحقوق المودعين من دون أي انتقاص.

وتابع صفير:” تم التأكيد على ضرورة الحفاظ على الاوضاع النقدية والنظام الليبرالي الذي لطالما تميّز به لبنان”.

وقال: “تم التأكيد على التزام لبنان باليوروبوند الذي استحق أمس وقلنا لا Capital Control”.

معلومات: وافادت مصادر المجتمعين بعد لقاء بعبدا المالي انه  لن يحصل مسّ بالودائع المصرفية التي ستبقى على ما هي عليه

ولكنها اكدت ان ” لا حل من دون تشكيل حكومة وخطة مالية واقتصادية”.

وقالت مصادر للـLBCI أن رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري دُعي الى الاجتماع المالي في بعبدا الا أنه اعتذر عن عدم الحضور لاسباب شخصية.  بالمقابل، اعتبرت مصادر لدى الرئيس الحريري أن هذه الاجتماعات نظرية ولا يمكن ان توصل الى نتيجة فعالة وأن المعالجة تحتاج الى أن تكون هناك حكومة وبالتالي يجب البدء بالاستشارات النيابية الملزمة.

اظهر المزيد
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock