أخبار دولية

* أخبار مصر – ابراهيم دبور ابن القوات المسلحه المصريه وتعرضه لاكبر عمليه فساد بالمملكه العربيه السعوديه

كتبت / سوزان هاشم
للمغتربين ملفات من الظلم والقهر والعذاب وحجز مستحقاتهم واغتيال انفسهم حتى يصبحوا متدمرين نفسيآعلى مسمع ومرأى منالمسؤلين بالخارج فقد اصبح الجميع يتحدث بلسان المغتربين واحوالهم انما بالافعال عاجزين على حل مشاكلهم واحتياجاتهم التى تتضمنفى حقوقهم العماليه والقانونيه المشروعه سفاره وقنصيله تغلق ابوابها فى اوجه المغتربين ….
لا نعلم ان كان هذا مخطط على المغتربين من هؤلاء المسؤلين ام فشل ذريع بالاداره والقياده ام لا قيمه لنا بالداخل والخارج
مسؤلين امام الشاشات والبرامج والبوستات الفيسبوكيه يتحدثون ويتناقشون بإسم للمغتربين ولكن نهايتها واحده وهى الشهره والشوالاعلامى فقط لا غير يتحدثون عنهم وهم من يديروا ظهورهم بوجه المغتربين ويغلقون تلفوناتهم
فهم فقط يسعون لجمع الاموال والتبرعات لانها مكسب لهم بل يتقاسمون بينهم وبين المغترب دون علمه يختارون حالات معينه تكسبهم منالاموال والشور الاعلامى
لذلك ( موقع مدينتى نيوز ) يسلط الضوء على احد المغتربين المصريين بدولة المملكه العربيه السعوديه الشقيقه ، وهو القناص الدولى ورجلالقوات المسلحه والبطل المصرى ( ابراهيم عبد الغفار دبور )،،
والذى تعرض لاكبر عملية فساد وتدليس وظلم وتزوير واستبعاد بالمستندات والاوراق والتى اصابته واغتالته نفسيآ وجسديآ فى ظل المناشداتواستغاثاته المكلومه
والتى لا يعلمها خادم الحرميين الشريفينالملك سليمان بن عبد العزيز والقياده الحاكمه حفظهم الله ورعاهم
ونحن نعلم جيدآ ان لا تمس تصرف الافراد بتصرف دوله كامله فلكل دوله فيها الفاسد والمرتشى والظالم وفيها الصالح وصاحب الضميرالحى فلكل فرد مسؤل عن افعاله فقط وهى تعيبه وحده وليس عيب دوله كامله
تعرض ابراهيم دبور لاكبر عملية تدليس وكذب وافتراء اصابت واضاعت حقه.بعد ان اتهم بعملية تزوير شهاده ماچستير لاحد الضباطبالسعوديه وكانت الشهاده من امريكا ….  حاولوا استبعاده بكافة الوسائل الشيطانيه عن مقابله ولاه الامر لشكره وتقديره على ما بذله مناجلهم ..
ابراهيم دبور الذى حارب 4حروب بمصر وقام بمساعده مجموعه من المصابين اثناء عمل ارهابى حدث بالمملكه وتم استدعاء للتكريم ولكن فىظل وجود الحاقدين والحاسدين من بعض المواطنين قاموا باستبعاده بكافة الطرق وانكار ما قام به من انجازات عظيمه للمملكه والذى بذل قصارى جهده لحمايه الوطن والمواطنين حتى كاد ان يفقد حياته ولكنه بطلآ دوليآ لا يبالى بما يحدث له وكان جزاءه الظلم والفساد وانتهاككافه حقوقه الشرعيه والماليه سنوات ضاعت من عمره للمطالبه بحقوقه فى صمت السفاره المصريه
والمسؤلين من وزارة الهجره والخارجيه بل عجز تام على مساعدته والذى صرح بها احد مسؤلى القنصليه بانها يطلب المستحيل واخذ ما بميأخذه اى مغترب اخر ….
فهذا كان رد مسؤلآ ؟؟ فلمن يلجأ له المغترب؟؟؟
فليست قضية دبور وحدها ولكن هناك العديد من المغتربين يصرخون والمسؤلين نائمون فى العسل  فهناك محمد حسنين ضحية غول جازان ومحمد حسن سجين الاحساء وابو القاسم وغيرهم من لديهم اوراق براءتهم ولكن فى ظل المرتشين والظالمين الفاسدين تم اخفاءاوراقهم ومعاملاتهم واخفاء الحقائق وهم يواجهون مصيرهم بمفردهم دون تدخل من السؤليين لانهم بالفعل عاجزون …..
وما زال ابراهيم دبور يواصل للمطالبه بحقه حتى وانا زاد من العمر ارذله فصاحب الحق عينه قويه وصوته مسموع ..

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock