أقلام وأفكار حرة

نداء الى اي حكومة قادمة: ازيلوا القعقور والفنار معا

المهندس عزام حدبا

يقول سلام الراسي: كان فارس بك الخوري يتولى عرض مطلب سوريا أمام

مجلس الأمن، سنة 1945، بوجوب جلاء الجيوش الفرنسية والانكليزية عن

الأراضي السورية. في ذلك الوقت كان الفرنسيون يرفضون الجلاء، إلّا إذا جلا

الانكليز قبلهم، لئلا يحل هؤلاء محلهم. بينما ادعى الانكليز أنهم تعهدوا بضمان

استقلال سوريا ولبنان، لذلك فهم يرفضون الجلاء عنهما، إلا بعد جلاء آخر جندي

فرنسي. فوقف فارس الخوري ، في مجلس الأمن وقال: “عاش عندنا في

دمشق مجنون شهير، تسلل في إحدى الليالي إلى أحد منعطفات المدينة، حيث

جمع بعض الحجارة، فبناها بشكل “قعقور”، ووضع فوقه فناراً مضاءً. فتجمع

الناس حوله وسألوه عن سبب وضع الفنار المضاء في ذلك المكان. أجاب: “لئلا

يعثر المارة بهذا القعقور”. قالوا: “ولماذا بنيت هذا القعقور هنا؟ قال: “لكي أضع

الفنار فوقه”. وأضاف فارس الخوري قائلاً: “ونحن الآن نطلب من جانب مجلس

الأمن أن يأمر بإزالة القعقور والفنار معاً”.

غير مقبول بعد اليوم تعذر كل طرف سياسي بأن خصمه يعرقل المشاريع.. غير

مقبول بتاتا.. لا نقبل بعد اليوم ان يقول لنا نائب في المعارضة انه ليس في

الحكم فلا يستطيع التأثير.. لا تستطيع التأثير اذن ارحل.. غير مقبول بعد اليوم ان

يقول الوزير في الحكم انه لا يستطيع تمرير مشروع ما لأن المعارضة تعرقل..

حتى داخل الحكومة نفسها نجد كل طرف يضع الحق على الحلفاء والخصوم

سوية.. العهد يحمل المسؤولية للحكومة لأنها السلطة الاجرائية والحكومة تحمل

المسؤولية للحزب وسلاحه.. كل هذه الأمور لا تعنينا.. حلوها بينكم.. قضايا

الفساد والكهرباء والافلاس والديون والضرائب غير متعلقة بالوضع الاقليمي

وصراعكم على النفوذ.. ان كنتم عاجزين عن الاتفاق لحل هذه المشاريع فارحلوا

وسلموا الحكم الى حكومة تكنوقراط تحل هذه المسائل الحياتية والمعيشية

وتفرغوا انتم لحل مشكلة الشرق الاوسط.. الشعب لم يعد يستطيع التحمل..

حلوا هذه المسائل الآن وفورا او ارحلوا.. ولا تدخلونا بعد الآن ابدا في قضية

القعقور والفنار..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock